أهلاً بك عزيزي الزائر, هل هذه هي زيارتك الأولى ؟ قم بإنشاء حساب جديد وشاركنا فوراً.
  • دخول :

أهلا وسهلا بك إلى المدربون المحترفون.

إذا كانت هذه هي زيارتك الأولى، تأكد من زيارتك لقسم الأسئلة الشائعة. ربما يتعين عليك التسجيل قبل البدء في إضافة موضوعات.

النتائج 1 إلى 1 من 1
  1. #1
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الدولة
    الأردن
    المشاركات
    2,879
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي دراسة بريطانية:الوجه يكشف عن سمات الشخصية الخفية

    الوجه يكشف عن سمات الشخصية الخفية

    من الوجه يمكن معرفة ما يكمن بداخل الانسان وبالاخص من نظرة العين فهى فاضحة لما يحويه ويخفيه
    تعبيرات الوجه مفتاح للتواصل مع الآخرين ، يمكن من خلالها فهم ما يدور بداخل من أمامك بسهولة ، ولكن لا نستطيع الجزم بأنها قاعدة عامة ، فهناك شخصيات غامضة يصعب التعرف عليها من ملامح الوجه ، ولكن السؤال هل تختلف تعبيرات وجه الرجل والمرأة ويسهل التعرف على سمات الشخصية بمجرد النظر إلى وجه الإنسان ؟
    عن سمات الشخصية وعلاقتها بملامح الوجه كشفت دراسة اسكتلندية حديثة أن سمات وميزات النساء مطبوعة بشكل واضح على وجوههن، بعكس الرجال الذي وصفتهم الدراسة بأنهم "كتاب مغلق" ليس من السهل فهم صفات أصحابها.

    وأكد باحثون جامعة جلاسكو أن بإمكان أي شخص أن يحدد إذا ما كانت المرأة متدينة أو جديرة بالثقة أو محظوظة بمجرد النظر إلى وجهها ، في حين أن التأمل في وجوه الرجال لا يعطي أدنى فكرة عن شخصيتهم.

    وخلال الدراسة طلب الباحثون من أكثر من ألف شخص إرسال صورهم وهم ينظرون مباشرة إلى كاميرا ،وملء استمارة على الانترنت عن شخصياتهم وذكر ما إذا كانوا سعداء أو ميالين إلى المزاح أو الدعابة أو متدينين أو جديرين بالثقة ، ثم قام الباحثون بتقسيم الاشخاص حسب تصنيفهم لأنفسهم داخل مجموعة أو أخرى ضمن أربعة أبعاد وتعديل صورهم إلكترونيا من أجل الحصول على نماذج لوجوه متعددة، حيث تبين أنه كان بالامكان تحديد النساء المحظوظات بنسبة 70% أو معرفة المتدينات بينهن بشكل كبير ، وجاء تحديد المرأة التي يمكن الوثوق بها متدنياً بنسبة 54% .




    وتوصلت الدراسة إلى أنه من الصعب معرفة الكثير عن شخصيات الرجال الحقيقية من خلال النظر إليها ، ووصف الباحث "روب جنكينز" أحد المشاركين فى الدراسة أن الدراسة مثيرة للاهتمام قائلاً :"أردنا معرفة ما إذا كان باستطاعة الناس تحديد الشخصيات من خلال النظر إلى صورهم" مضيفاً " إذ تظهر أن الناس يربطون بين ملامح الوجه والسمات الشخصية للانسان".

    وعرضت الصور على أكثر من 6500 شخص على الموقع من أجل اكتشاف سمات شخصية صاحبها إذا كان محظوظ أو ميّال إلى المزاح أو الدعابة أو متدين، فتبين أن 70% من الناس كان باستطاعتهم معرفة صاحبة الوجه السعيد، و73% عرفوا صاحبة الوجه المتدينة.

    الرجل يتفوق فى التمييز

    أما فيما يتعلق بالتمييز والقدرة على فهم تعبيرات الوجه ، كشفت دراسة سابقة لجامعة ملبورن باستراليا أن الرجال أكثر قدرة على فهم تعبيرات الوجه إذا كان صاحبه غاضباً ، فيما تتميز النساء بأنهن أسرع في تمييز ما إذا كان الشخص سعيداً أو حزيناً، أو مندهشاً أو حتى مشمئزاً من أمر لا يعجبه.

    شملت الدراسة 78 امرأة و 78 رجلاً عرض خلالها على المجموعتين صور لأشخاص في حالات نفسية مختلفة تتراوح بين الغضب والخوف والسعادة والدهشة والاشمئزاز وطلبا منهما التأمل فيها وتسجيل انطباعاتهم عنها.

    وقال باحث علم النفس الذى اشرف على الدراسة أن المجموعتين تمكنتا إلى حد ما من التفريق بين الوجوه الغاضبة والمرعوبة، لكنهما أشارا إلى أنه في حين أن الرجال كانوا أسرع في معرفة ما إذا كان صاحب الوجه غاضباً، فإن بعض النساء ضاهى الرجال في سرعة معرفة أصحاب الوجوه السعيدة أو الحزينة أو المندهشة أو حتى التي تشعر بالاشمئزاز .

    اكتشاف الكذب




    وبصفة عامة يؤكد خبراء علم النفس أن الوجه لا يستطيع أن يكذب مهما حاول صاحبه اثبات عكس ذلك، لأن تعبيرات الوجه تتغير بوضوح عندما يشرع الإنسان في الكذب، ويتأثر أيضاً جريان وتدفق الدم داخل الأوعية والشعيرات الدقيقة الموجودة في الوجه ، فيميل لون البشرة إلى الاحمرار وتظهر عليه علامات تدل على اضطرابه مثل حك الذقن والأنف ووضع اليد على الفم والعين وأحياناً تمرير اليد على الشعر.

    تلك الظواهر التى أشار لها العلماء نتيجة للاضطراب النفسي والصراع الداخلي ، حيث يقوم الجانب الأيمن من المخ المسئول عن التعامل مع الأشياء الخيالية وغير الحقيقية بإجبار أعضاء الكلام "الحنجرة ـ اللسان ـ الشفاه" على الكذب، فتتحرك يده تلقائياً لإخفاء تلك الأعضاء بأمر من الجانب الأيسر من المخ المسئول عن التعامل مع الحقائق، الذي يعلم تماماً زيف هذا الكلام، ولنفس السبب ينطبق هذا الكلام على حك الأنف .

    واكتشف العلماء أن الطريقة التي ترف بها العين تتغير فجأة أثناء الكذب ، يقول تعالى: (يَعْلَمُ خَائِنَةَ الْأَعْيُنِ وَمَا تُخْفِي الصُّدُورُ) [غافر: 19]، وفى الآية "خائنة الأعين" تعني اللفتات والحركات التي تخدع الناس ولكنها لا تخدع الله تعالى فيعلمها ويحاسب عليها .

    وللتأكد من ذلك بعض الباحثين بتصوير إنسان يتحدث ثم بعد ذلك طلبوا منه أن يكذب ضمن حديثه دون أن يُشعرهم بذلك، وقد مرَّ الحديث ولم يلاحظ أحداً أن الحديث يحوي أي كذبة ، ولكن بعد أن عرضوا هذا الفيلم على شاشة الكمبيوتر وأخضعوه لبرامج خاصة تبين حركة العين، وجدوا أن الإنسان بمجرد أن يبدأ بالكذب ترف عينه بطريقة غير مألوفة تختلف عن طرفة العين أثناء الصدق.


    جريدة الناس


    Accept the pain and get ready for success

 

 

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178